الرئيسية / المقالات / مهارات التواصل في العمل

مهارات التواصل في العمل

التواصل في بيئة العمل

التواصل هو ذلك الجزء من روتيننا اليومي الذي نقوم به في شتى مجالات الحياة.



في المدرسة او الجامعة نجلس على المقاعد الدراسية ونستمع لمعلمينا.

نقرأ الكتب و المجلات. نتحدث مع أصدقاءنا ونشاهد التلفاز ونتواصل عبر الإنترنت.

مكان العمل ليس استثناء حيث يقدر الخبراء أن من 70% الى 80% من وقتنا في العمل نقضيه في احد اشكال التواصل كأن نقوم بقراءة المذكرات  الداخلية أونستمع ايضاً الى زملاءنا في العمل أو نقوم بمحادثة المسؤولين لدينا.

عناصر عملية التواصل 

التواصل يتضمن شخصين: المرسل والمستقبل وهنالك اربعة اشكال بيتم التواصل من خلالها: الكتابة، المحاثة، الإستماع، وعقد الإجتماعات وجميعها مهمة لنجاحك في بيئة العمل.

على سبيل المثال:

رسالة تغطية ضعيفة ترفقها مع السيرة الذاتية من الممكن ان تعيق تعينك وتقلل فرصتك في العمل. وعلى الجانب الآخر فإن قدرتك على الكتابة بكفاءة وعمل عرض تقديميواضح يمكن ان يشكلان فرقاً في ترقيتك او بقاءك في مكانك في العمل فأنت بحاجة الى مهارات تواصل فعالة للتطور في عملك.

مهارات التواصل دائماً ما يتم اختصارها والنظر اليها على انها الاستماع فقط وهذا خطأ كبير.

حيث اكدت احدث الدراسات اننا نقضي حوالي 46% من وقتنا في الإستماع.

لكن هل اننا نصغي لما نستمع اليه؟ بناءً لإحدى الدراسات فإننا نصغي فقط لـ 25% من ما يتم قوله والباقي نكون مشتتين ذهنياً ونفكر بأمر اخر.

كم نقضي من الوقت في التواصل؟

  • 9% في الكتابة.
  • 16% في القراءة.
  • 30% في المحادثة.
  • 45% في الإستماع.

الاستماع والكتابة والمحادثة جميعها مهارات نستخدمها في اجتماعاتنا اليومية. اجتماعات اليوم هي طريقة مشتركة لإتخاذ القرارات.

الكثير والكثير من الاعمال تتم اليوم من خلال فرق عمل تأتي من أماكن مختلفة في العمل.

يقوم فريق العمل بانجاز مجموعه من المهام خلال اجتماعاتهم وفيهذه الحالات يجب ان نكون قادرين على المحادثة والكتابة بوضوح حتى يستطيع ان يفهمنا الآخرون وايضا الإستماع بعناية لما يتم قوله.

من المؤسف اننا نضيع العديد من الساعات في الإجتماعات بسبب ضعف التواصل لدينا حيث اشرت دراسة ان 37 مليار دولار تضيع سنوياً نتيجة الإجتماعات غير الفعالة.

أظهرت دراسة قامت بها مؤخراً شركة بيتا للأبحاث لصالح النيويورك تايمز الأمريكية حيث تم سؤوال مئات عديدة من مدراء التوظيف عن تسمية للسلوكيات الأكثر أهمية الذي يتوجب لى الباحثين عن العمل اتقانه عند مقابلات العمل فأجابوا ” مهارات التواصل الفعالة” و ” الثقة بقدراتهم”.

سواء كنت تكتب ام تستمع ام تتحدث او حتى تشارك في الإجتماعات فإن كل لك يندرج تحت مسمى واحد وهو مهارات التواصل والتي تعتبر حاسمة في نجاحك او فشلك في مكان عملك.

وعليك الإهتمام لتطوير مهارات التواصل لديك لتزيد من فرص نجاحك وهذا يتضمن :

  1. فهم الهدف من التواصل.
  2. تحليل الجمهور الذي تتواصل معه (المستقبل) – من وماذا ولماذا وكيف ومتى.
  3. التواصل بالكلمات جنباً الى جنب مع لغة الجسد.
  4. اعطاء كل تواصل نقوم به اهميته.

شاهد أيضاً

8 نصائح لتطوير العلاقات الإيجابية

        8 نصائح لتطوير العلاقات الإيجابية   1. قبول الاختلافات والاحتفال بها. …

وظائف شاغرة بالكويت و ما يتعلق بالالتحاق بها:

وظائف شاغرة بالكويت هي وظائف مهمة و ذات مميزات عديدة جدًا، حيث إن العمل في …

اترك رد

error: Content is protected !!